Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

السياح الأجانب يستكشفون الأرجنتين بأعداد أكبر


ووفقا لبيانات المعهد الوطني الأرجنتيني للإحصاء والتعدادات (INDEC)، وصل إلى الأرجنتين 1,555,300 سائح أجنبي خلال الشهرين الأولين من العام، بنمو قدره 23.7% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

طوال عام 2023، استمر الاتجاه التصاعدي في الاقتصاد الكلي في الأرجنتين وفضل النشاط بشكل كبير. ويعود ذلك إلى التدفق الهائل للسياح الدوليين، والذي بدأ في مارس/آذار من العام السابق بعد أن طبقت السلطات سعر صرف تفاضلي للأجانب. وقد سمح لهم ذلك بالوصول إلى سعر مماثل للدولار المجاني عند شراء بطاقة الخصم أو الائتمان.

ونتيجة لذلك، بدأ تسجيل أعداد قياسية من السياح الأجانب، خاصة في المدن الحدودية، التي شهدت تدفق الزوار الذين يعبرون الحدود للقيام بالتسوق.

لكن السيناريو اليوم مختلف. وفي ديسمبر الماضي، نفذت الحكومة الوطنية تخفيضًا لقيمة العملة أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير، وضاقت الفجوات بين أسعار الصرف المختلفة بشكل كبير. وعلى الرغم من ذلك، يستمر توافد السياح الدوليين بشكل يتجاوز التوقعات.

وخلال الشهرين الأولين من العام، غادر 2,159,700 أرجنتيني البلاد لقضاء عطلاتهم في الخارج. وهذا يعني أن 604.400 شخص غادروا البلاد أكثر من الذين دخلوا إليها، مما أدى إلى مغادرة المزيد من الدولارات للبلاد مقارنة بتلك التي تم إنفاقها داخل الأرجنتين. وهذه نتيجة سلبية، على الأقل من منظور الميزان التجاري.

نتائج السياحة لشهر فبراير

تظهر بيانات INDEC أنه في فبراير 2024، دخل 1,187.8 ألف زائر غير مقيم إلى الأرجنتين عبر جميع طرق الوصول، منهم 713.4 ألف سائح و474.4 ألف مسافر.

65.2% من السياحة الوافدة جاءت من الدول المجاورة؛ وأهمها تشيلي التي ساهمت بنسبة 30.6%؛ البرازيل 14.0%؛ وأوروغواي 12.5%. بالإضافة إلى ذلك، وصل 51.4% من السياح غير المقيمين إلى الأرجنتين عن طريق البر؛ 35.0% استخدموا الطريق الجوي، أما الـ 13.6% المتبقية فقد وصلوا عن طريق النهر/البحر.

في حين بلغت الرحلات المغادرة إلى الخارج 1.406.5 ألف زائر مقيم عبر كافة القنوات الدولية، منهم 1.047.1 ألف سائح و359.4 ألف زائر. وكانت وجهات السفر الرائدة للأرجنتينيين هي البرازيل بحصة 34.1%؛ أوروغواي بنسبة 19.0%؛ وتشيلي بنسبة 14.3%.

وبناء على ذلك، يمكن استنتاج وجود رصيد سلبي قدره 218.700 سائح أجنبي عبر جميع طرق الوصول إلى البلاد في فبراير. وترجع هذه النتيجة إلى الرصيد السلبي البالغ 333.7 ألف سائح والرصيد الإيجابي البالغ 115.0 ألف سائح.

العجز في النقد الأجنبي

خلال العقد الماضي، عانى قطاع السياحة في الأرجنتين من عجز في عدد السياح، مما أدى إلى رصيد سلبي يقارب 30 مليار دولار أمريكي بين عام 2011 واليوم. على الرغم من أن القطاع شهد تدفقًا أكبر للسياح الأجانب وانخفاضًا في التدفق والنفقات للسياح الأرجنتينيين في الخارجتشير الدراسة التي أجرتها مؤسسة Fundación Mediterránea إلى أن العجز القطاعي في العملات الأجنبية كان من الممكن أن يصل إلى ما يقرب من 1.5 مليار دولار أمريكي في عام 2023. وهذا يعني أنه حتى الحافز القوي للسفر إلى الخارج لن يتمكن من عكس خسارة الدولارات بالنسبة للأرجنتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى