Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

الأرخبيل النرويجي ينظم السياحة بشكل صارم


تهدف الحكومة النرويجية إلى حماية واحدة من أكبر المناطق البرية في أوروبا في مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري. تعتبر بيئة القطب الشمالي الهشة، التي تتميز بالمضايق والأنهار الجليدية المذهلة، استثنائية.

سفالبارد، الأرخبيل النرويجي الذي يقع على بعد حوالي 1300 كيلومتر من القطب الشمالي، هو أحد الأراضي المأهولة شمالًا في جميع أنحاء العالم، ويبلغ عدد سكانه على مدار العام حوالي 3000 شخص. ومع ذلك، يميل عدد الزوار إلى الزيادة بشكل كبير، حيث يصل إلى 140.000 سنويًا (قبل كوفيد-19)، وكل ذلك تجذبهم المناظر الطبيعية الخلابة، والدببة القطبية، وشمس منتصف الليل.

وتشهد سفالبارد، الأرخبيل النرويجي، التأثيرات الشديدة الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري. ارتفعت درجة الحرارة بأكثر من 5 درجات مئوية في بعض المناطق خلال العشرين عامًا الماضية، وهو أمر ملحوظ أكثر من أجزاء أخرى من العالم. فالأنهار الجليدية تذوب بمعدل ينذر بالخطر، وأصبحت الانهيارات الجليدية أكثر تواترا. اكتسبت المنطقة الرئيسية في لونجييربين لقب “المدينة التي تسخن بشكل أسرع على وجه الأرض”. هذه التغيرات سريعة جدًا بحيث لا تستطيع الحيوانات والنباتات المحلية التكيف معها، ويشعر العلماء بالقلق بشأن بقائها على قيد الحياة. اتخذت الحكومة النرويجية إجراءات صارمة للسيطرة على السياحة في المنطقة لمعالجة الوضع.

الهدف من القواعد الجديدة هو حماية واحدة من أكبر المناطق البرية في أوروبا. تسري هذه القواعد اعتبارًا من 1 يناير 2025، وسيتم فرض ضوابط أكثر صرامة على الزوار وأنشطتهم. ولا يمكن للسفن التي تبحر في المناطق المحمية، والتي تغطي حوالي 65% من مساحة الأرخبيل وما يقرب من 90% من المياه الإقليمية، أن تستوعب أكثر من 200 راكب. ويحظر أيضًا استخدام الطائرات بدون طيار في هذه المناطق لمنع تعطيل الحياة البرية، وكذلك هبوط مجموعات من السياح، باستثناء 43 موقعًا محددًا.

اعتبارًا من 1 مارس، يُحظر استخدام عربات الثلوج والمركبات المجنزرة الأخرى في سفالبارد باستثناء الوصول إلى الكبائن. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تنظيم حركة السفن خلال موسم تكاثر الطيور، الذي يستمر من أبريل إلى أغسطس. يجب على القوارب التي تقع على مسافة 500 متر من منحدرات الطيور أن تحافظ على سرعة أقل من 5 كم/ساعة. علاوة على ذلك، يجب أن تكون حركة المرور محدودة بالقرب من مواقع حيوانات الفظ. الغرض من هذه اللوائح هو تشجيع ودعم السياحة المستدامة في سفالبارد. سيشكل الامتثال لهذه الإجراءات الجديدة تحديًا كبيرًا لوكالات السفر وشركات الرحلات البحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى