Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

سيتم افتتاح أول مصنع جعة في الإمارات العربية المتحدة في فبراير


سمحت الحكومة الإماراتية بافتتاح أول مصنع جعة في أبو ظبي كجزء من جهودها المستمرة لتغريب شبه الجزيرة العربية.

وعلى عكس العديد من دول الشرق الأوسط حيث يُحظر بيع واستهلاك الكحول إلى حد كبير، فإن الإمارات تسمح بذلك. على الرغم من أن الإسلام هو دين الدولة الفيدرالية، 90٪ من سكانها هم من المهاجرين من المناطق المجاورة حيث يحظر الكحول. ومع ذلك، فإن المركزين الاقتصاديين الدوليين في أبو ظبي ودبي يجذبان المغتربين والسياح الغربيين من جميع أنحاء العالم.

ومثل قطر والمملكة العربية السعودية، تريد الإمارات زيادة نفوذها وتمثيلها في المجتمع الدولي. يبرر النمو الاقتصادي، المدفوع بشكل رئيسي بالسياحة، بعض التناقضات الموجودة داخل البلاد. على الرغم من تخفيف اللوائح المتعلقة باستهلاك الكحول مؤخرًا، مع اشتراط الحصول على ترخيص حتى عام 2020، فإن الإمارات عازمة على الاستفادة من الفوائد المالية للثقافة التي تكافح من أجل تحملها.

في فبراير من العام المقبل، ستقود شركة Side Hustle Brews & Spirits أول مغامرة تخمير إماراتية خلف الكواليس في أحد المطاعم في جزيرة المارية في أبو ظبي. وتعود هذه المبادرة إلى الوقت الذي كان يُمنع فيه تحضير أو تقطير الكحول في الإمارات. على الرغم من أن سوق النبيذ والمشروبات الروحية قد ازدهر لعدة سنوات في المدن الكبرى في الإمارات السبع التي تشكل الاتحاد، إلا أن التجارة كانت مقتصرة بشكل صارم على شراء واستهلاك الكحول، والذي كان في الغالب مخصصًا لردهات الفنادق العالمية و المطار معفاة من الرسوم الجمركية.

ومع ذلك، فقد تغير القانون الآن، ويُسمح للمؤسسات المرخصة بإنتاج الكحول، وهو ما يُنظر إليه على أنه وسيلة “لتطوير جودة السياحة” من خلال جذب العملاء الأثرياء الذين يقدرون البيرة المحلية والحرفية. تتفهم شركة Side Hustle Brews & Spirits هذا الطلب جيدًا وستفتتح أول مصنع جعة في الإمارات العربية المتحدة في فبراير المقبلوالتي ستكون منتجاتها مخصصة للاستهلاك المحلي. إذا نجح مصنع المارية للجعة، فسوف يمهد الطريق أمام العديد من نظرائه الإماراتيين، مع الأخذ في الاعتبار الفهم التجاري الذي أظهرته الأنظمة الملكية النفطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى