Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

السياحة الدينية في سوريا تعتمد على الزوار العراقيين


على الرغم من عدم الاستقرار في سوريا، يسافر آلاف العراقيين إلى البلاد للسياحة الدينية. ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد حيث تسمح الحكومة السورية بالسفر بدون تأشيرة للزوار القادمين من العراق لأول مرة.

وتتطلع الحكومة السورية إلى تعزيز إيراداتها من خلال السياحة الدينية وسط الصعوبات المالية والاقتصادية الناجمة عن الحرب والعقوبات الغربية. لكن، أبدى ناشطون سوريون تخوفهم من طبيعة الوفود العراقية القادمة إلى البلاد والأفكار التي قد تحملها معهم لتعزيز المذهب الشيعي في المجتمع السوري. صرح وزير السياحة السوري محمد رامي مارتيني، بأن عدد الزوار من العراق إلى سوريا من المتوقع أن يتجاوز 300 ألف بنهاية العام الحالي.

وأشار الوزير أيضًا إلى أن عدد الزوار كان من الممكن أن يكون أكبر لولا إغلاق المطارات بسبب الهجمات الإسرائيلية. وأثر إغلاق المطارات على حركة الطيران المنتظمة بين دمشق وبغداد، فضلا عن العديد من المدن العراقية التي تجلب الأفواج السياحية إلى سوريا.

وتتعرض المطارات الواقعة في مناطق سيطرة الحكومة السورية للاستهداف المتكرر من قبل إسرائيل، خاصة منذ اندلاع الحرب على غزة يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر. وذكر وزير السياحة أن العراقيين لاحظوا زيادة النشاط الإقليمي وقاموا بزيارة الأسواق المجاورة مثل لبنان والأردن. ورغم الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة، فإن العلاقات بين شعبي البلدين وحكومتيهما مميزة. وهذا يؤدي إلى افتراض أن عدد السياح والزوار لأغراض مختلفة سيزداد أكثر من المتوقع. وأوضح مارتيني أن هذا العام شهد زيادة بنسبة 25% في عدد الزوار العراقيين إلى سوريا مقارنة بالعام الماضي.

وأعلن الوزير السوري أن عدد الزوار إلى سوريا بلغ 1.9 مليون زائر منذ بداية العام الحالي، 30% منهم من مختلف أنحاء العالم. ويمثل ذلك زيادة بنسبة 10% عن عدد زائري العام الماضي البالغ 1.7 مليون زائر. لكن الوزير توقع أن يتجاوز عدد الزوار مليوني وافد هذا العام، مما يشير إلى زيادة بنسبة 20%. وللأسف، تسببت الهجمات الإسرائيلية والحرب الدائرة في المنطقة في توقف الرحلات الجوية مما أثر على دول عدة من بينها سوريا.

أصدرت وزارة السياحة بيانا ذكرت فيه أنها وافقت على منح تأشيرات الدخول مباشرة للزوار العراقيين من المنافذ الحدودية. وتتوقع الوزارة أن يؤدي ذلك إلى مضاعفة أعداد العراقيين الوافدين للسياحة الثقافية والعلاجية والتسوقية والدينية. ويعتبر السوق العراقي شريكاً مهماً لقطاع السياحة السوري، حيث يصل عدد الزوار العراقيين إلى 273 ألف زائر منذ بداية عام 2023 وحتى تشرين الثاني/نوفمبر.

تمتلك سوريا العديد من مواقع السياحة الدينية المهمة، كما تضم ​​العديد من المزارات المهمة المنتشرة في محافظاتها. ومن أبرز المواقع للسياحة الدينية الإسلامية المسجد الأموي ومقام السيدة زينب والسيدة رقية ومقام النبي هابيل في العاصمة دمشق. يعد مسجد خالد بن الوليد في حمص والجامع الأموي الكبير في حلب من المواقع الدينية المهمة أيضًا.

قبل اندلاع الأزمة في عام 2011، كانت سوريا وجهة سياحية شهيرة في المنطقة، حيث تجتذب ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم. ولسوء الحظ، أثرت الحرب بشكل كبير على قطاع السياحة. وفي السنوات الأخيرة، حاولت الحكومة السورية إحياء الصناعة من خلال الترويج للسياحة الدينية من خلال علاقاتها مع إيران والعراق. ومع ذلك، هناك مخاوف مستمرة بشأن الآثار الاجتماعية لهذا الاتجاه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى