Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

تعتبر سياحة الجولف قطاعًا مربحًا للغاية


يعد الجولف حاليًا الرياضة الأكثر أهمية من الناحية المالية في جميع أنحاء العالم. وفقًا للبيانات الحديثة، بلغ سوق صناعة الجولف 22.74 مليار دولار في عام 2022، ومن المتوقع أن يصل إلى 42 مليار دولار أمريكي في عام 2030. وتحتل أمريكا الشمالية الحصة الأكبر من سوق سياحة الجولف العالمية، تليها أوروبا ودول آسيا والمحيط الهادئ.

وحصلت اسكتلندا على لقب أفضل وجهة للجولف في العالم لعام 2022. كما تم الاعتراف بفيتنام كأفضل وجهة للجولف في عامي 2019 و2021 بسبب استثماراتها الكبيرة في سياحة الجولف في السنوات الأخيرة.

تعد البرتغال أيضًا وجهة رائدة للجولف، حيث يوجد بها أكثر من تسعين ملعبًا للجولف وتصميمات حائزة على جوائز من قبل مهندسين معماريين مشهورين يستخدمون التضاريس الطبيعية والساحل. تعد سياحة الجولف أمرًا حيويًا لقطاع السياحة العام في البرتغال، حيث تساهم بشكل كبير في اقتصاد البلاد. وفي عام 2022، وصلت إيرادات الجولف في البرتغال إلى مستوى قياسي بلغ 154 مليون يورو، بزيادة قدرها 6 بالمائة مقارنة بالعام الماضي قبل الوباء (2019). وكان هذا النمو مدفوعًا بممارسة 3 ملايين جولة جولف خلال العام. ومع ذلك، من المتوقع أن يكون التأثير الفعلي للرياضة على الاقتصاد البرتغالي أكثر أهمية.

تحظى لعبة الجولف بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، حيث يلعبها أكثر من 60 مليون لاعب سنويًا. من بين 38,081 ملعب جولف حول العالم، 80% منها مفتوحة للعامة أو الزوار بطريقة ما، في حين أن 20% منها فقط خاصة. المملكة المتحدة لديها أعلى تركيز لملاعب الجولف لكل ميل مربع، مع ملعب جولف واحد لكل 22.8 ميل مربع. تمتلك اسكتلندا وأيرلندا الشمالية وويلز أيضًا تركيزًا أكبر من ملاعب الجولف مقارنة بالمناطق المتاحة لها. على الرغم من وجود العديد من ملاعب الجولف، إلا أن الولايات المتحدة لديها ملعب جولف واحد فقط لكل 235 ميلاً مربعاً بسبب مساحتها الشاسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى