Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

مصر تعاقب منظمي الحج غير الشرعي إلى مكة


فرضت الحكومة المصرية عقوبات صارمة على 16 شركة سياحة متهمة بترتيب رحلات حج غير مصرح بها إلى مكة. وسمحت هذه الشركات للمصريين بالمشاركة في الحج دون الحصول على التأشيرات اللازمة، مما أدى إلى خسارة العديد من أرواح المصلين. وتعكس قسوة العقوبات حجم الفضيحة وخطورة تأثيرها على الحجاج.

ولم تكتف السلطات المصرية بإلغاء تراخيص هذه الشركات فحسب، بل قدمت أيضًا مسؤوليها إلى المحكمة بتهمة “الاحتيال”. رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي وأمر باستخدام الغرامات المفروضة لتعويض أهالي الحجاج الذين توفوا نتيجة هذه الممارسات غير المسؤولة.

وكانت عواقب هذا الاحتيال مأساوية. وتوفي أكثر من 600 مصري أثناء أداء فريضة الحج في مكة، معظمهم تقريبًا بدون تأشيرات. وتجاوز إجمالي عدد الوفيات في هذا الحدث 1100 شخص، بينهم العديد من الضحايا من جنسيات أخرى. ولعبت درجات الحرارة القصوى، التي وصلت إلى 51.8 درجة مئوية، دوراً حاسماً في هذه المأساة. وفي غياب التأشيرات، لم يتمكن الحجاج من الوصول إلى البنية التحتية المكيفة والخدمات الطبية الكافية، مما زاد من تعرضهم للحرارة الشديدة.

بين الغش واليأس

أمام المصريين خياران رسميان للمشاركة في رحلة الحج الكبرى: يمكن اختيارهم من خلال قرعة حكومية أو من خلال شركات السياحة المرخصة. يمكن أن يكون الخيار الأخير باهظ الثمن، أي ما يعادل عدة سنوات من الحد الأدنى للأجور.

وقد حاول بعض الأشخاص تجنب هذه الخيارات وسافروا إلى المملكة العربية السعودية بتأشيرات سياحية، على أمل المشاركة في الحج بعد ذلك. وقد أدت هذه الممارسة، التي غالبا ما تيسرها شركات السياحة عديمة الضمير، إلى وقوع العديد من الوفيات.

الضحايا المصريين

وعلى الرغم من أن المصريين لا يمثلون سوى 5% من الحجاج، إلا أنهم يمثلون أكثر من نصف الضحايا. هناك عدة عوامل، بما في ذلك الظروف القاسية للحج ونقص الإعداد والدعم للحجاج غير الشرعيين، يمكن أن تفسر هذا التفاوت. وكشفت شبكات التواصل الاجتماعي عن مشاهد مروعة: جثث الحجاج ملقاة على الأرض دون مأوى أو رعاية طبية، مما يبرز المأساة الإنسانية.

رد فعل السلطات السعودية والمصرية

وحاولت السلطات السعودية معالجة الوضع من خلال توزيع الماء والثلج واقتراح استخدام المظلات للحماية من أشعة الشمس. ولسوء الحظ، ثبت أن هذه التدابير غير كافية لمنع العديد من الوفيات. وفي ضوء ذلك، اتخذت مصر إجراءات ضد شركات السياحة التي تمارس هذه الأنشطة غير القانونية لمنع وقوع مآسي في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى