Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

شروط أفضل الأسعار المحظورة على Booking.com


يجب على Booking.com الآن إزالة شروط أفضل الأسعار في عقود الفنادق الخاصة بها في المنطقة الاقتصادية الأوروبية، وفقًا لما يفرضه قانون الأسواق الرقمية (DMA). باعتبارها حارس البوابة المعين بموجب DMA، أبلغت Booking.com شركائها الفندقيين في أوروبا عن إزالة بنود تكافؤ الأسعار في عقودها. يتوافق هذا الإجراء مع المادة 5 (3) من DMA، التي تحظر على المنصات المعينة كحراس البوابة منع مستخدميها التجاريين من تقديم خدماتهم أو منتجاتهم بشروط أكثر ملاءمة من خلال منصات وسيطة أخرى أو قنوات البيع الخاصة بهم عبر الإنترنت. ويهدف هذا التشريع إلى تقليل اعتماد مقدمي الخدمات الصغار على المنصات المهيمنة في الاتحاد الأوروبي.

تم تصنيف Booking.com رسميًا كحارس بوابة من قبل المفوضية الأوروبية. لدى الشركة ستة أشهر حتى منتصف نوفمبر 2024 لتعديل ممارساتها التجارية لتلبية متطلبات قانون الأسواق الرقمية (DMA). من المهم ملاحظة أن عدم الالتزام بهذه اللوائح قد يؤدي إلى عقوبات مالية كبيرة، مع غرامات تصل إلى عشرة بالمائة من إجمالي مبيعات الشركة السنوية العالمية وما يصل إلى 20 بالمائة في حالة تكرار المخالفات. وهذا يؤكد خطورة الوضع وضرورة التحرك الفوري.

إن شروط أفضل الأسعار، التي كانت غير قانونية في ألمانيا منذ القرار التاريخي الذي اتخذه مكتب الكارتل الفيدرالي في عام 2015 وأكدته محكمة العدل الفيدرالية في عام 2021، كانت مثيرة للجدل في الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي. حتى وقت قريب، كانت هذه الشروط التعاقدية شائعة الاستخدام في دول مثل أيرلندا وبولندا والسويد وإسبانيا وغيرها. ومع ذلك، فإن المشهد القانوني آخذ في التغير، ويجب على جميع الأطراف أن تكون على دراية بهذه التطورات.

يتم تطوير التشريعات على أعلى مستوى أوروبي بالتوازي مع تنفيذ التزامات DMA. منذ منتصف عام 2020، دخلت العديد من الفنادق الأوروبية وموقع Booking.com في نزاع. تسعى الفنادق إلى الحصول على تعويضات عن انتهاك قانون المنافسة في الاتحاد الأوروبي بسبب استخدام Booking.com لشروط أفضل الأسعار. تم تعليق الإجراءات في ربيع عام 2023 لتقديم سؤالين إلى محكمة العدل الأوروبية. أحد الأسئلة هو ما إذا كانت شروط السعر الأفضل هي اتفاقيات تعاقدية إضافية ضرورية في العلاقة التعاقدية بين Booking.com والفنادق.

ادعى موقع Booking.com أن البنود كانت ضرورية لمنع سلوك الفندق “غير الجدير بالثقة”، مثل “الركوب المجاني”. ومع ذلك، رفضت محكمة العدل الفيدرالية هذه الحجج في عام 2021، معلنة أن البنود المناهضة للمنافسة وشددت على حصة Booking.com الكبيرة في السوق في بوابات حجز الفنادق. وفي مذكراته النهائية في 6 يونيو، أكد المحامي العام كولينز هذا الموقف بشكل أساسي ذكرت أنه من غير المرجح أن تكون البنود ضرورية لغرض العقد، وبالتالي يمكن أن تنتهك قانون المنافسة في الاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع صدور قرار نهائي من محكمة العدل الأوروبية في غضون بضعة أشهر.

من خلال سحب شروط أفضل الأسعار في جميع أنحاء أوروبا قبل نهاية فترة التنفيذ، 12 نوفمبر 2024، قد ترغب Booking.com في منع المزيد من العناوين الرئيسية السلبية حول ممارساتها التجارية غير العادلة منذ فترة طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى