Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

حرائق الغابات تهدد اليونان مرة أخرى


في عام 2023، اجتاحت اليونان موجة غير مسبوقة من حرائق الغابات وموجة حارة شديدة، أعقبها فصل الشتاء الأكثر سخونة على الإطلاق. وقد ترك هذا التسلسل المثير للقلق للأحداث البلاد تستعد لصيف مدمر محتمل، وخاصة حرائق الغابات.

أفاد البنك الدولي أن أكثر من 30% من الأراضي اليونانية مغطاة بالغابات، مما يزيد من المخاوف. وفي عام 2023، دمرت الحرائق ما يقرب من 175 ألف هكتار من الغابات والأراضي الزراعية، مما أدى إلى خسارة مأساوية لأكثر من 20 شخصًا. اندلعت حرائق الغابات المدمرة هذه خلال موجة حارة استمرت أسبوعين في يوليو/تموز، وهي الأطول على الإطلاق في اليونان.

خلال هذا الوقت، أجرت اليونان أكبر عملية إجلاء لها، حيث تطلبت مغادرة حوالي 20 ألف شخص، معظمهم من السياح، منازلهم وأماكن قضاء العطلات في جزيرة رودس في الجنوب الشرقي. وارتفعت درجات الحرارة إلى 46 درجة في جيثيون الواقعة في شبه جزيرة البيلوبونيز في الجنوب الغربي.

وشهدت هذه الدولة المتوسطية، التي اعتادت على موجات الحر في الصيف، “أشد شتاء على الإطلاق”، بحسب كوستاس لاجوفاردوس، مدير الأبحاث في المرصد الوطني في أثينا.

وعلى الرغم من أن فصل الصيف لم يبدأ رسميًا، فقد تم كسر الأرقام القياسية للحرارة خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو، حيث وصلت درجات الحرارة إلى 39.3 درجة مئوية في بعض المناطق.

علامة تحذير كبرى

يمكن أن تحدث حرائق الغابات الكبيرة عندما تكون درجات الحرارة مرتفعة، مما يعني الجفاف. في أغسطس/آب الماضي، تم تصنيف حريق ضخم في متنزه داديا الوطني، بالقرب من الحدود مع تركيا، على أنه الأكثر تدميرا على الإطلاق في الاتحاد الأوروبي.

وهذا العام، في نهاية شهر مارس/آذار، اندلع حريق على ارتفاع أكثر من 1000 متر في جبال بيريا (وسط اليونان). ويصف كوستاس لاجوفاردوس هذا بأنه “علامة تحذير كبرى”. وقال نيكولاوس روميليوتيس، نائب رئيس الإطفاء، إن السكان لم يصدقوا أن الحريق قد بدأ على المنحدرات المغطاة بالثلوج في السابق.

وأشار ثيودور جياناروس، عالم الأرصاد الجوية المتخصص في حرائق الغابات في مرصد أثينا، إلى أن “الحدوث المبكر لحريق على مثل هذه الارتفاعات العالية أمر غير مسبوق خلال سنوات دراستي لحرائق الغابات”.

وأضاف جياناروس “هذا أمر مقلق للغاية لأنه يشير إلى اتجاه نحو مناخ أكثر حرارة وجفافا”. كما أعرب عن مخاوفه من أن النظم البيئية التي كانت في السابق أقل عرضة للحرائق يمكن أن تصبح أكثر عرضة للخطر تدريجياً.

ألف حريق بين يناير ومايو

ووفقا لرجال الإطفاء، شهدت اليونان زيادة بنسبة 28% في حرائق الغابات في الفترة من يناير إلى مايو مقارنة بالعام السابق. وبحلول نهاية أبريل/نيسان، أعرب رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس عن أسفه إزاء ألف حريق مسجل.

ورداً على هذا التهديد المتصاعد، قامت اليونان بذلك أطلقت مشروعًا بقيمة 2.1 مليار يورو لتجديد البنية التحتية للحماية المدنية، مما يمثل أكثر جهودها طموحًا حتى الآن. وبحلول عام 2025، من المقرر أن تحصل البلاد على قاذفات مائية جديدة، وطائرات هليكوبتر، وعربات إطفاء، وكاميرات حرارية، وأكثر من مائة طائرة بدون طيار، بتمويل أساسي يأتي من الاتحاد الأوروبي.

ولمواجهة تحديات هذا العام، تتمثل الإستراتيجية في نشر قاذفات المياه على الفور عند اندلاع حريق لكسب الوقت. شارك في تمرين الطوارئ الوطني رجال الإطفاء والشرطة وخدمات الإسعاف. ومع ذلك، يؤكد الخبراء على المشكلة المستمرة المتمثلة في عدم كفاية التنسيق بين خدمات مكافحة الحرائق في اليونان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى