Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

السياحة في إيطاليا: الصيف من المتوقع أن يشهد المزيد من السياح


وتزدهر السياحة في إيطاليا، حيث شهدت الأشهر الخمسة الأولى من عام 2024 زيادة بنسبة 3.8% في الإقامات في مرافق الإقامة. وتعد توقعات الصيف واعدة، حيث من المتوقع أن يقيم 216 مليون سائح في مرافق الإقامة الرسمية بين يونيو وأغسطس، مما يمثل زيادة بنسبة 1.5٪ مقارنة بالصيف الماضي. هذه النتائج مأخوذة من دراسة استقصائية أجراها Centro Studi Turistici في فلورنسا لصالح Assoturismo Confesercenti، والتي شملت 1512 من رواد الأعمال في مجال الإقامة في إيطاليا.

بالإضافة إلى ذلك، تم تقديم قرار لتشجيع السياحة في إيطاليا يهدف إلى اكتشاف الجذور الإيطالية إلى البرلمان.

السياحة الخارجية في إيطاليا: توقعات ممتازة لعام 2024

ومن المتوقع أن يشهد موسم الصيف المقبل زيادة في أعداد السياح الأجانب، في حين من المتوقع أن يظل الطلب المحلي مستقرا نسبيا. ومن المتوقع أن يصل عدد الإقامة الأجنبية إلى 105 ملايين، أي بزيادة قدرها 2.5%. بينما سيشهد السوق المحلي ارتفاعًا بنسبة 0.5%، ليصل إجمالي عدد الإقامة المقدرة إلى أكثر من 110.9 مليون. ومن المتوقع أن تنخفض نسبة السياح الإيطاليين أكثر، حيث تقدر بـ 51.4% مقابل 48.6% من الطلب الخارجي. وفي عام 2023، بلغت هذه الأرقام 51.8% و48.2% على التوالي.

وفيما يتعلق بالسياحة الأجنبية في إيطاليا، فقد تأكد الطلب القوي من الأسواق التقليدية مثل ألمانيا وفرنسا وسويسرا وهولندا وبولندا والنمسا وبلجيكا والمملكة المتحدة والبرازيل. كما يشهد السوق الأمريكي ارتفاعًا أيضًا، في حين تم الإبلاغ عن الاستقرار في الأسواق الكندية والإسكندنافية.

ومع ذلك، لوحظ انخفاض طفيف في الطلبات الواردة من الصين واليابان والهند وإسبانيا.

ومن المتوقع أن تشهد مراكز المدن والفنون أعلى نمو، مع زيادة قدرها 2%، تليها المنتجعات الساحلية (+1.4%)، والبحيرات والمدن الصحية (كلاهما +1.1%)، والوجهات الجبلية (+0.4%). ومن المتوقع أيضًا حدوث اختلافات في مناطق مختلفة من البلاد، مع تقديرات أعلى قليلاً لمناطق الشمال الغربي والجنوب/الجزر بنسبة +1.9% و+2% على التوالي. التباين المقدر للمناطق الوسطى هو +1.3% و+1.1% للشمال الشرقي.

تأثير تغير المناخ على السياحة في إيطاليا

مما لا شك فيه أن التطورات المناخية المحتملة، والتي تتأثر بشكل متزايد بتغير المناخ، هي عوامل تؤثر على خيارات المسافرين. ومع ذلك، أظهرت صناعة السياحة مرونة ملحوظة. أفاد 24% من رواد الأعمال أنهم تكيفوا مع هذه التغييرات، مع ارتفاع الطلب على تكييف الهواء، والاهتمام بالسفر خارج أوقات الذروة، وخيارات الحجز المرنة لتلبية احتياجات الضيوف أثناء موجات الحر، أو مخاطر الفيضانات، أو الأحداث الجوية القاسية، أو الحرائق.

وأشاد فيتوريو ميسينا، رئيس Assoturismo Confesercenti، بمرونة الصناعة، مشيرًا إلى أن “السياحة تؤكد مرة أخرى نفسها كواحدة من أكثر القطاعات الاقتصادية مرونة في البلاد”. كما أكد على أهمية النهج الجديد الذي تتبعه الوزارة في تعزيز وسياسات الدعم الدولية لهذا القطاع. وشدد ميسينا على ضرورة مواصلة هذه السياسات، مع إعطاء الأولوية لإعادة تشغيل الاستثمارات لتحديث العروض بما يتماشى مع متطلبات وتفضيلات صناعة السياحة الدولية المتزايدة الواعية بالاستدامة، والتي تتأثر أيضًا بشكل متزايد بتغير المناخ.

إيطاليا: السياحة لاكتشاف الجذور الإيطالية

خلال الجلسة المشتركة الأخيرة للجنتي الشؤون الخارجية والأنشطة الإنتاجية، قدم فابيو بورتا، النائب المنتخب في الخارج عن الحزب الديمقراطي، قراراً مع زملائه دي سانزو، وكاري، وكوارتابيلي.

يحمل مشروع ITALEA، وهو من بنات أفكار وزارة الخارجية (MAECI)، وعدًا كبيرًا. ويهدف إلى إشراك المجتمع الواسع من الإيطاليين وأحفادهم في جميع أنحاء العالم. الهدف الأساسي للمشروع هو تعزيز السياحة التجريبية، مع التركيز على المناطق الداخلية والقرى الصغيرة في البلاد، مما يوفر بديلاً منعشًا للسياحة الجماعية في المدن الكبيرة. يهدف هذا النهج المبتكر إلى إعادة تعريف المشهد السياحي في إيطاليا، وإلهام موجة جديدة من تجارب السفر المستدامة والغامرة ثقافيًا.

وشدد بورتا على الإمكانات الكبيرة للمشروع استجابةً للاقتراحات والمقترحات المقدمة من النظام الذي يمثل الإيطاليين في الخارج في السنوات الأخيرة. ومع ذلك، فقد سلط الضوء أيضًا على القضايا الجوهرية ضمن مشروع MAECI، ولا سيما:

عدم كفاءة المنسقين الإقليميين وعدم كفاءتهم، فضلاً عن افتقارهم إلى المعرفة بواقع الإيطاليين الذين يعيشون في الخارج؛

الافتقار إلى التواصل الفعال مع الجمعيات وتمثيل الإيطاليين في الخارج؛

الافتقار إلى التنسيق بين السلطات الوطنية والإقليمية والتنسيق المتزامن بين رؤساء بلديات المدن الصغيرة المعينين من قبل MAECI.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى