Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

السياحة الإسبانية: موجات الحر تخيف الزوار المحتملين


تأثير تغير المناخ على السياحة كبير. يكشف البحث الذي أجراه CaixaBank أن موجات الحر الشديدة تقلل من احتمالية عودة السياح الدوليين، معظمهم من البريطانيين والأمريكيين، إلى زيارة إسبانيا مرة أخرى. وعلى الرغم من ذلك، يتوقع التقرير نموًا بنسبة 5٪ في الناتج المحلي الإجمالي للسياحة الإسبانية لعام 2024، أي أكثر من ضعف النمو الاقتصادي الإجمالي.

ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الزيارات السياحية الدولية 90 مليون زيارة. ورغم أن هذا النمو أقل من العام السابق، إلا أنه لا يزال أعلى من توقعات العام التالي. ويعزى ذلك إلى انتعاش القوة الشرائية للأوروبيين بسبب انخفاض التضخم تصور الاستقرار والأمن في إسبانيا وسط عدم الاستقرار الجيوسياسي في شرق البحر الأبيض المتوسط. إن الأداء الاستثنائي لقطاع السياحة في عام 2023، مع مستويات قياسية من السياح الأجانب والإنفاق، مهد الطريق لبداية قوية حتى عام 2024.

تأثير موجات الحر

لقد أسفرت الأبحاث المتعلقة بتغير المناخ عن نتائج مهمة. وقد درس تأثير موجات الحر خلال فصلي الصيف الماضيين على السياحة الدولية في إسبانيا. والنتيجة الأكثر إثارة للدهشة هي أن السياح الدوليين الذين عانوا من موجة حارة في عام 2022 كانوا أقل احتمالا بكثير للعودة إلى إسبانيا في الصيف التالي.

وعلى وجه الخصوص، انخفضت الرغبة في العودة إلى إسبانيا بنسبة 13.8% بالنسبة للسياح الذين تعرضوا لموجة حارة عندما كانت درجة الحرارة أعلى بمقدار 8 درجات مئوية من المتوسط ​​التاريخي للفترة 1961-1990. ويمثل هذا التراجع الفارق في الرغبة في العودة بين السائحين الذين لم يتعرضوا لموجة الحر (14%) والذين خاضوها (12%). بالنسبة للسياح البريطانيين والأمريكيين، انخفضت احتمالية العودة بنسبة 34% و42% على التوالي، وهي نسبة أعلى بكثير من احتمالية عودة الزوار من الجنسيات الأخرى، مثل الفرنسيين (-7.4%) أو البرتغاليين (-8.7%).

وقارن التقرير متوسط ​​درجات الحرارة خلال أيام الصيف عام 2022 في المنطقة ذات أعلى إنفاق للبطاقة بمتوسط ​​درجات الحرارة بين عامي 1961 و1990 في نفس الأيام. وباستخدام بيانات درجة الحرارة لكل بطاقة، بحث التقرير في احتمالية العودة في صيف 2023 بناء على تجربة الحرارة في 2022.

الاستثمار وإلغاء الموسمية

يعد تأثير موجات الحر على السياحة الإسبانية بمثابة دعوة واضحة للعمل. ويؤكد مدى تعرض القطاع لتغير المناخ والحاجة الملحة لصناعة السياحة لتقليل آثاره السلبية. ولمعالجة ذلك، يدعو الخبراء بقوة إلى الاستثمار في البنية التحتية التي تضمن راحة السياح في الظروف الجوية القاسية، مثل تطوير الفنادق وإنشاء مناطق مظللة ومساحات خضراء في الوجهات السياحية.

وعلاوة على ذلك، هناك حاجة إلى إزالة الموسمية. ويتراوح احتمال حدوث موجات الحر بين أغسطس ويناير. ويشير التقرير أيضًا إلى أن معدل الإشغال الفندقي ارتفع خلال الأشهر غير الذروة، خاصة عند مقارنة شهري أكتوبر ونوفمبر وديسمبر 2023 بمتوسطات 2017 و2018 و2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى