Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

نظام التأشيرة عند الوصول لتعزيز أعداد السياحة في الجزائر


أصبحت الجزائر في متناول السياح الأجانب كوجهة سياحية. في السابق، كان من الصعب الوصول إلى البلاد ولم تكن معروفة جيدًا. ومع ذلك، مع إدخال نظام التأشيرة عند الوصول، أصبح بإمكان السياح الآن زيارة منطقة الصحراء بسهولة. ونأمل أن يتم تعميم هذا النظام قريبًا ليشمل أجزاء أخرى من البلاد.

إن حجم البلاد وجمالها الطبيعي يجذب الآن انتباه وسائل الإعلام الدولية الهامة في مجال السفر والسياحة. وقد انعكس ذلك إيجاباً على صورتها لدى السياح، مما جعلها وجهة جذابة.

الجزائر تسهل الوصول للسياح المهتمين بالطبيعة

وأثار الخبراء مخاوف بشأن إمكانية وصول السياح الأجانب إلى الجزائر، ولا سيما فيما يتعلق بعملية الحصول على التأشيرة عند الوصول للراغبين في زيارة الصحراء الجزائرية. ووفقا لوسائل الإعلام، فإن الجزائر تعطي الأولوية للسياحة، على عكس الدول المجاورة مثل مصر وتونس والمغرب. لدى البلاد الكثير لتقدمه، بدءًا من المناظر الطبيعية الخلابة وفنون ما قبل التاريخ في الصحراء الكبرى الشاسعة وحتى مدن البحر الأبيض المتوسط ​​الخلابة والآثار الرومانية والجبال الخلابة في جرجرة وجبال الأطلس.

منذ بداية العام الماضي، أصبح بإمكان السياح المغامرين الذين يفضلون وعورة الصحراء على وسائل الراحة التي توفرها الوجهات السياحية التقليدية السفر إلى الجزائر باستخدام إجراءات التأشيرة عند الوصول. وأوضح وزير السياحة الجزائري مختار ديدوش أن تسهيلات التأشيرة تمنح بشكل رئيسي “للأشخاص الذين يرغبون في اكتشاف عظمة الطبيعة”. يتيح هذا النظام للسائحين التخطيط لرحلاتهم بمرونة ويقلل من العقبات البيروقراطية المرتبطة غالبًا بطلبات الحصول على التأشيرة.

السياحة في الجزائر: هل الطاقة الاستيعابية للفنادق كافية؟

تحتاج الجزائر إلى بناء المزيد من المرافق السياحية لجذب المزيد من الزوار. وفي الوقت الحالي، يقدم 1600 فندق فقط خدمات تلبي المعايير الدولية وما بين 150 ألف إلى 160 ألف سرير. ويقر الوزير بضرورة زيادة الطاقة الاستيعابية لاستيعاب المزيد من السياح الأجانب. وتشمل هذه المرافق الفنادق والمطاعم وخدمات النقل والمعالم السياحية.

وإدراكا للحاجة إلى المزيد من البنية التحتية السياحية، اتخذت السلطات الجزائرية خطوة استباقية. لقد خصصوا مساحة كبيرة تبلغ 58000 هكتار من الأراضي في جميع أنحاء البلاد للمستثمرين المحتملين في قطاع السياحة. يوضح هذا الالتزام بتحسين البنية التحتية السياحية رؤية الحكومة ويقدم فرصة واعدة للمستثمرين في هذا القطاع.

التأشيرة عند الوصول: سيتم تمديدها قريبًا

أعلنت السلطات أنه تم منح 10 آلاف تأشيرة خلال السنة السياحية المنتهية في فبراير 2024 في إطار إجراءات التأشيرة عند الوصول جنوب الجزائر. كما أفاد الوزير أن 3.3 مليون شخص زاروا الجزائر خلال هذه الأشهر الـ 12، وأغلبهم من الجالية الجزائرية في الخارج. وقال الوزير إن هذا الرقم لم يكن من الممكن تصوره في السابق، ويأمل أن يرى 10 ملايين وافد بحلول عام 2030.

وفيما يتعلق بالتأشيرات عند الوصول، تتم معالجة الطلبات خلال عشرة أيام، ويجب على الزوار حجز رحلاتهم من خلال وكالات السفر المعتمدة في الجزائر. وعادة ما يكون الزوار مصحوبين بمرافقة أمنية، كإجراء احترازي لضمان سلامتهم. وأشار بعض منظمي الرحلات السياحية إلى أنه بالإضافة إلى استكشاف الصحراء، يمكنهم اصطحاب مجموعاتهم إلى مواقع تقع في شمال البلاد.

كما أعلن الوزير عن خطط لتوسيع سياسة التأشيرة عند الوصول للصحراء لتشمل كامل البلاد قريبا. وفي حين أنه لم يقدم تواريخ محددة، إلا أن هذه خطوة مهمة نحو جعل الجزائر في متناول السياح الأجانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى