دليل السياحة

91 مليون سائح أجنبي متوقع في إسبانيا


يفصلنا أقل من أسبوعين عن الأسبوع المقدس، والتوقعات الحالية لمعدلات الإشغال متفائلة للغاية. هذه هي أول موجة عطلات كبيرة في عام 2024، ومن المتوقع أن يكون العام الذي سيصل فيه النشاط السياحي مرة أخرى إلى مستويات تاريخية من حيث عدد السياح الأجانب إلى إسبانيا.

وتوقعت شركة الاستشارات Braintrust أن تستقبل إسبانيا 91 مليون مسافر دولي، أي بزيادة 7٪ عن 85.1 مليون مسجل في عام 2023. وفقًا لتقرير مقياس السياحة الجديد، من المتوقع أن ينفق السياح الأجانب ما يقرب من 125 مليار يورو في إسبانيا هذا العام، بزيادة قدرها 15٪ عن عام 2023.طالما ظلت بيئة الاقتصاد الكلي والوضع الجيوسياسي مستقرة.

ويتوقع التقرير أن يصل الإنفاق السياحي الأجنبي إلى مستويات غير مسبوقة بسبب ارتفاع تدفق السياح، على الرغم من أن الأسعار قد ترتفع أيضًا بسبب التضخم. يسمح الطلب المرتفع للشركات الإسبانية بتعديل أسعارها بنسبة هامش أعلى. تعزو شركة Braintrust النمو المتوقع لصناعة السياحة إلى قوة العلامة التجارية الإسبانية في الخارج والعوامل الخارجية مثل الوضع في غزة والصراع المستمر في أوكرانيا، مما قد يؤدي إلى زيادة الرحلات من شرق أوروبا إلى غربها.

ومع ذلك، فإن الشركات تخاطر بالموت من النجاح إذا ركزت فقط على الوجهات الساحلية. وتنشأ هذه المخاطر من احتمال ارتفاع الأسعار بشكل كبير أو تدهور جودة الخدمة، وهو أمر غير مقبول.

وأشار خبراء السياحة إلى أن السياحة الأجنبية تركزت في العام الماضي في ستة مجتمعات ذاتية الحكم فقط، وهو ما يمثل أكثر من 90% من إجمالي نفقات الزوار. إنهم يعتقدون أن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به للترويج لعرض إسبانيا الداخلي.

برزت كاتالونيا مرة أخرى كوجهة رائدة للسياح الأجانب بين جميع المجتمعات المتمتعة بالحكم الذاتي في إسبانيا. بعد كاتالونيا في القائمة هي جزر الكناري، وجزر البليار، والأندلس، ومجتمع مدريد، ومجتمع بلنسية.

ويسلط التقرير الضوء أيضًا على مشكلة الموسمية في صناعة السياحة الإسبانية، والتي انخفضت بنسبة 11٪. ومع ذلك، تظل هذه المشكلة تحديًا يجب معالجته في أسرع وقت ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى