دليل السياحة

تخطط اليابان لمكافحة السياحة المفرطة على جبل فوجي


بدءًا من صيف عام 2024، يجب على الزائرين الذين يرغبون في تسلق أحد المسارات العديدة في جبل فوجي دفع رسوم. ستساعد هذه الرسوم في تمويل الجهود المبذولة لتنظيف الجبل وحماية البيئة ومكافحة السياحة المفرطة.

بالإضافة إلى ذلك، سيكون هناك حد يومي يبلغ 4000 زائر على مسار يوشيدا في جبل فوجي. يتم تقديم هذا الإجراء للتأكد من أن حجم الزوار لا يضر بالجمال الطبيعي لهذا الجبل الشهير والمقدس، والذي يعد أيضًا أحد مناطق الجذب السياحي الرئيسية في اليابان.

شهد جبل فوجي زيادة كبيرة في عدد الزوار في السنوات الأخيرة. ومع هذه الزيادة في السياحة، ظهرت مخاوف بشأن تراكم القمامة وسلامة المتنزهين. ولمكافحة هذه المخاوف المتعلقة بالسياحة المفرطة، اقترحت حكومة محافظة ياماناشي اليابانية، التي تشرف على أنشطة المشي لمسافات طويلة في موقع التراث العالمي لليونسكو، تدابير للحفاظ على بيئة جبل فوجي. ويعد الجبل مكانًا مقدسًا عند اليابانيين، ويبلغ ارتفاعه 3776 مترًا.

بدءًا من الأول من يوليو/تموز، ستفرض الحكومة رسومًا على المسار الأكثر شعبية، وهو مسار يوشيدا، الذي يمكن الوصول إليه من طوكيو ويحظى بشعبية كبيرة بسبب كثرة الأكواخ الجبلية التي توفر الإقامة والوجبات. بالإضافة إلى ذلك، سيحدون من عدد الزوار اليومي على هذا المسار. لا يمكن للمتسلقين بدء الصعود بين الساعة 4:00 مساءً و2:00 صباحًا

أبلغت الحكومة اليابانية عن “عدد غير مسبوق” من المتسلقين على مسار يوشيدا العام الماضي وتوقعت زيادة مماثلة هذا العام. استخدم أكثر من نصف المتسلقين البالغ عددهم 221,322 شخصًا الذين وصلوا إلى قمة جبل فوجي العام الماضي طريق يوشيدا.

إلا أن ارتفاع عدد الزوار أدى إلى تراكم القمامة على طول الطريق، مما تسبب في اختناقات مرورية أدت إلى وقوع حوادث وإصابات. ويشعر المسؤولون أيضًا بالقلق من قيام المتنزهين عديمي الخبرة بمحاولة السير على الطريق ويكافحون بالقرب من القمة، بمرافق محدودة.

ولمكافحة السياحة المفرطة، تخطط السلطات لتركيب بوابة عند مدخل مسار يوشيدا، حيث سيتم جمع الرسوم. سيتم استخدام الإيرادات الناتجة عن ذلك لبناء ملاجئ على طول المسار لاستخدامها في حالة حدوث ثوران بركاني ولصيانة مسار المشي لمسافات طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى