دليل السياحة

برج BT في لندن سيتم تحويله إلى فندق فاخر


سيصبح برج BT الشهير في وسط لندن فندقًا فخمًا. ستقوم شركة BT Group المالكة للبرج ببيع البرج الذي يبلغ ارتفاعه 177 مترًا لشركة MCR الأمريكية لتشغيل الفنادق مقابل 275 مليون جنيه إسترليني.

وعلق مدير BT برنت ماثيوز قائلاً: “ستمكن هذه الصفقة مع MCR برج BT من القيام بدور جديد والحفاظ على هذا المبنى الشهير لعقود قادمة.”

تعد فنادق MCR ثالث أكبر مشغل للفنادق في الولايات المتحدة وتتمتع بسمعة طيبة في تحويل المباني الشهيرة إلى فنادق. كان أحد أبرز مشاريعهم هو تحويل محطة TWA التي صممها Eero Saarinen في مطار JFK بنيويورك. تم الإعلان مؤخرًا عن تعاونهم مع Heatherwick Studio ومقره لندن في مشروع برج BT.

وتشهد لندن طفرة في فنادق الخمس نجوم، بما في ذلك تجديد فندق كلاريدجز بتكلفة ملايين الجنيهات، إلى جانب افتتاح بينينسولا لندن ورافلز لندن في فندق OWO العام الماضي. كفندق، سيكون برج BT في منافسة مباشرة مع الفنادق الفاخرة الأخرى في المنطقة، مثل فندق Shangri-La at The Shard، وهو أطول مبنى في لندن حاليًا.

يعد برج BT أحد المعالم البارزة في لندن ويرمز إلى انتعاش المدينة في الستينيات بعد أن دمرتها الحرب. كان أطول مبنى في المدينة لمدة 16 عامًا ويضم مطعمًا دوارًا في الطابق 34. ومع ذلك، تم تجاوز ارتفاعه في عام 1980 من قبل ناطحة سحاب في الحي المالي لمدينة لندن.

تم بناء البرج عام 1965، وافتتحه رئيس الوزراء هارولد ويلسون، ولعب دورًا مركزيًا في الاتصالات. ومع ذلك، تضاءلت أهميتها في هذا الصدد مع مرور الوقت، وتمت إزالة هوائياتها منذ أكثر من عقد من الزمن عندما لم تعد مطلوبة لربط لندن ببقية البلاد.

كان يُعرف في البداية باسم برج مكتب البريد، ثم تمت إعادة تسميته بعد خصخصة شركة الاتصالات البريطانية في عام 1984. تم إغلاق البرج أمام الجمهور بعد انفجار قنبلة عام 1971، والتي زُعم أنها زرعتها مجموعة فوضوية يسارية متطرفة.

في السنوات الأخيرة، أصبح برج BT مشهورًا بشاشته LED بزاوية 360 درجة التي تبث الأخبار المتعلقة بالأحداث المهمة مثل الولادات الملكية والانتصارات الرياضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى