Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

السفر الأوروبي: معظم الوجهات تتعافى


وفقًا للتقرير ربع السنوي “اتجاهات وآفاق السياحة الأوروبية” الصادر عن ETC، فإن الطلب على السفر في جميع أنحاء القارة قوي ومن المتوقع أن يستمر في عام 2024. ويسلط التقرير الضوء على أن الانتعاش مدفوع في المقام الأول بالسفر القوي بين أوروبا، وخاصة من ألمانيا. فرنسا، وهولندا. كما انتعش السفر لمسافات طويلة، وإن كان أبطأ ومع وجود اختلافات كبيرة بين المناطق، مثل آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية.

الوجهات منخفضة التكلفة آخذة في الارتفاع

ووفقا للتقرير، ظل السفر الأوروبي مستقرا في الأشهر الأخيرة من عام 2023. وأبلغ ثلثا الوجهات عن انتعاش كامل أو تسجيل وصول وإقامات ليلية في حدود تباين بنسبة 10 في المائة عن مستويات ما قبل الوباء. ظلت وجهات السفر في جنوب أوروبا تحظى بشعبية كبيرة، ويفضلها الطقس المناسب خلال الموسم المنخفض. سجلت صربيا أكبر زيادة في عدد الوافدين (+15%)، تليها البرتغال (+11%)، الجبل الأسود (+10%)، تركيا (+9%)، ومالطا (+8%).

وشهدت بلدان أخرى أيضا نموا كبيرا مقارنة بعام 2019. وسجلت أيسلندا زيادة بنسبة 12 بالمئة في عدد الوافدين على الرغم من الانفجار البركاني. وبالمقارنة، شهدت هولندا زيادة بنسبة 16% في عدد الليالي المبيت، مما يشير إلى إقامات أطول، على الرغم من زيادة طفيفة بنسبة 2% في عدد الوافدين.

وفي المقابل، شهدت وجهات أوروبا الشرقية المتاخمة لروسيا انتعاشًا أبطأ. وكانت دول مثل ليتوانيا (-32%) ولاتفيا (-29%) وإستونيا (-27%) وفنلندا (-24%) أقل من أرقام عام 2019.

التضخم لا يخلو من التأثير

تشهد صناعة السفر الأوروبية انتعاشًا في عدد الوافدين والمبيت. ومع ذلك، فإن كلا من الصناعة والسياح يتأثرون بمعدل التضخم. وفي الربع الأخير من عام 2023، ارتفع معدل التضخم إلى 23% مقارنة بعام 2019. وأدى ارتفاع التضخم إلى زيادة الإنفاق المرتبط بالسياحة، مثل الرحلات الجوية الدولية (+49%)، والعطلات (+47%). وأسعار الفنادق (+35%). هذه الأسعار المرتفعة تضر بالوضع المالي للأسر. ومع ذلك، فإن ذلك لم يمنع غالبية الأشخاص الذين كانوا على استعداد للسفر. ويشير الخبراء إلى أن ضغوط الأسعار تراجعت قليلا في الأشهر الأخيرة من عام 2023، لكنها تظل أعلى بكثير مقارنة بمستويات ما قبل الوباء.

الصينيون ما زالوا مترددين

وشكل السياح الصينيون 13% من الوافدين لمسافات طويلة إلى أوروبا في عام 2019. ومع ذلك، كانت عودتهم بطيئة منذ إعادة فتح الصين، حيث انخفض عدد الوافدين الصينيين في عام 2023 بنسبة 67% عن مستويات ما قبل الوباء. على الرغم من القيود المفروضة على القدرات، ركز المسافرون الصينيون بشكل أكبر على السفر الداخلي وظلوا يتجنبون المخاطرة خلال العام الماضي. بالنسبة لعام 2024، يمكن للوجهات الأوروبية أن تتوقع المزيد من الانتعاش لهذا السوق، والذي من المتوقع أن يكون أقل بنسبة 39٪ من أرقام عام 2019.

تتوقع ETC تغير الأجيال وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي في تغيير تفضيلات السفر الصينية بشكل متزايد، مما يؤدي إلى التحول نحو الفخامة والتجارب الأكثر أصالة.

وفي المقابل، تعافت أسواق أمريكا الشمالية، مثل الولايات المتحدة وكندا، بشكل ملحوظ. وشهد ثلثا وجهات السفر الأوروبية زيادة في عدد الوافدين والمبيت من الولايات المتحدة. علاوة على ذلك، أعلنت شركات الطيران الأمريكية والكندية عن تطوير أنظمة مشتركة لحجز رحلات الطيران والسكك الحديدية لأوروبا، مما يوفر طريقة أكثر استدامة للسفر في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى