دليل السياحة

هونج كونج تستخدم منصة جديدة للتنبؤ بالسياحة


طرحت جامعة هونغ كونغ للفنون التطبيقية أداة جديدة تسمى “منصة التنبؤ السياحي GBA”. تم تصميم هذا النظام لتحليل البيانات لمنطقة الخليج الكبرى (GBA)، وهي خطة طموحة من قبل الحكومة المركزية لربط هونغ كونغ وماكاو وتسع مدن في مقاطعة قوانغدونغ بمركز اقتصادي وتجاري قوي.

أنشأت كلية إدارة الفنادق والسياحة منصة للتنبؤ السياحي، مدعومة بالذكاء الاصطناعي (AI) ونماذج الاقتصاد القياسي. تهدف منطقة الخليج الكبرى إلى أن تصبح رائدة عالميًا ووجهة سياحية رائدة بحلول عام 2035.

ومع ذلك، هناك بعض التحديات التي تواجه منطقة الخليج الكبرى بعد جائحة كوفيد-19، بما في ذلك النمو البطيء في الاقتصاد العالمي، وخاصة في البر الرئيسي للصين، وتأثيرات التضخم على تكلفة السفر، والتغيرات في سلوك السياح.

يجب على صناع السياسات والممارسين التنبؤ بدقة بالطلب على السياحة لتطوير استراتيجيات السياحة المستدامة. وفقا للخبراء، يمكن لمنصة التنبؤ أن توفر توقعات طويلة وقصيرة الأجل من خلال استخدام المعلومات الحكومية المتاحة للجمهور، مثل أعداد السائحين القادمين شهريا، وتحليلات البيانات الضخمة بواسطة الذكاء الاصطناعي من مواقع مثل بايدو، وجوجل، وسيتريب.

من المتوقع أن تعود أعداد السائحين القادمين إلى هونغ كونغ إلى مستويات عام 2018 بحلول نهاية عام 2025، مع توقع وصول 94 مليون زائر في عام 2027. ومن المتوقع أن يأتي ما يقرب من 75٪ من هؤلاء الزوار من منطقة الخليج. وبالمثل، من المتوقع أن تتعافى ماكاو بشكل كامل في عام 2024، إلى جانب مدن منطقة الخليج الأخرى.

وفي عام 2023، استقبلت هونغ كونغ 34 مليون سائح، أي حوالي 65% من مستوى ما قبل كوفيد. وفي المقابل، استقبلت ماكاو 28.3 مليون زائر، وهو ما يمثل 71% من رقم عام 2019.

قامت المنصة بتقييم مشاعر الزائرين فيما يتعلق بالسلامة والثقافة في هونغ كونغ الشهر الماضي. وأظهرت النتائج أن السلامة والثقافة حصلت على أعلى درجة وهي 1، في حين جاءت مشاهدة المعالم السياحية والترفيه والمناظر الطبيعية وتقبل السكان في المرتبة الثانية بدرجات تبلغ حوالي 0.9.

ومن ناحية أخرى، حصل المناخ والمخاطر المتصورة على درجات منخفضة تبلغ حوالي 0.2. بالإضافة إلى ذلك، حقق مشهد الطعام في المدينة درجة 0.39 فقط، مما دفع الخبراء إلى المطالبة بجودة خدمة أفضل، خاصة للمطاعم الصغيرة.

انخفاض عدد الأشخاص الذين يأتون إلى هونج كونج للتسوق لا يشير بالضرورة إلى عدم الرضا. وبدلا من ذلك، وبسبب التغيرات السلوكية، وخاصة بين جيل الشباب، يسعى السياح إلى مزيد من التنوع في المنتجات والخدمات السياحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى