Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

تظهر بيانات السياحة في المكسيك تباطؤًا


أصدرت شركة الاستشارات Gemes تقريرًا بعنوان “تطور السياحة في عام 2023”. ويحلل التقرير كيف شهد الاقتصاد المكسيكي، الذي أظهر علامات التعافي في عام 2022 بعد تأثير جائحة كوفيد-19، تباطؤًا في عام 2023. ويسلط التقرير الضوء على أحدث الأرقام التي نشرتها INEGI من خلال حساب السياحة الفرعي.

وبينما ساهمت السياحة المكسيكية في نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 8.5% في العام السابق، مما عزز أهميتها التاريخية، فشل عام 2023 في الحفاظ على هذا الاتجاه التصاعدي.

حقق الناتج المحلي الإجمالي السياحي في المكسيك زيادة واعدة بنسبة 13.8٪ بالقيمة الحقيقية في عام 2022. ومع ذلك، فإنها لا تزال لم تتعاف بشكل كامل من تأثير الوباء، حيث انخفضت بنسبة -0.4٪ عن مستويات ما قبل الوباء في عام 2019. وعلى الرغم من أن استهلاك السلع والخدمات السياحية تجاوز 4 مليارات بيزو في عام 2022، حيث شكلت السياحة المحلية 81.9%، إلا أن هذه القيمة لا تزال أقل بنسبة 6.8% عن تلك المسجلة في عام 2019.

أما بالنسبة للأداء الاقتصادي العام في 2023، فقد نما الاقتصاد المكسيكي بنسبة 1.1% في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني، مسجلا ثمانية أرباع متتالية من النمو. ومع ذلك، أظهرت الأنشطة السياحية علامات التباطؤ، خاصة في قطاعات الإقامة المؤقتة وإعداد الأطعمة والمشروبات.

وشهدت صناعة السياحة في المكسيك ارتفاعا قياسيا في التوظيف خلال الربع الثالث من عام 2023، مع خلق 4.8 مليون فرصة عمل مباشرة. ويمثل ذلك زيادة بنسبة 4.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. لكن على الرغم من هذه المؤشرات الإيجابية، لا يزال القطاع يواجه تحديات. على سبيل المثال، شهدت بعض الخدمات، مثل إعداد الأطعمة والمشروبات، انخفاضات سنوية في الربعين الأولين من عام 2023.

وفيما يتعلق بالسياحة الدولية، ارتفع عدد السياح القادمين إلى المكسيك حتى أكتوبر 2023 بنسبة 11% مقارنة بالعام السابق. ومع ذلك، فإنها لم تصل بعد إلى مستويات ما قبل الوباء، حيث تظهر انخفاضًا بنسبة -6.5% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. وعلى الرغم من هذا الانخفاض في عدد السياح الوافدين، فقد تجاوزت إيرادات الزوار الدوليين مستويات ما قبل الوباء منذ عام 2022، حيث وصلت إلى 24,931 دولارًا أمريكيًا. مليون دولار خلال العشرة أشهر الأولى من عام 2023.

ومع ذلك، هناك تحديات كبيرة بسبب ضعف تدفقات الزوار من الأسواق الدولية الرئيسية مثل الولايات المتحدة وكولومبيا والمملكة المتحدة وإسبانيا. ويرجع هذا الوضع إلى المنافسة الدولية، وارتفاع قيمة البيزو في مقابل الدولار، وتراجع حصة السياحة في الولايات المتحدة. ووفقا لبيانات المكتب الوطني الأمريكي للسفر والسياحة، خسرت المكسيك 4.2 نقطة مئوية في حصة السياح الأمريكيين الذين يسافرون جوا في الأشهر التسعة الأولى من عام 2023.

وفي عام 2023، وصلت السياحة الداخلية في المكسيك إلى مستويات ما قبل الوباء، حيث وصل 52.8 مليون سائح محلي إلى الفنادق. ومع ذلك، وعلى الرغم من نموه بنسبة 6.5% مقارنة بالعام السابق، إلا أن القطاع لا يزال يعاني من التباطؤ.

وتظهر البيانات أن عام 2023 كان تحديا للسياحة المكسيكية، مما يعكس مدى تعقيد التعافي بعد الوباء. على الرغم من تحقيق بعض المعالم الحاسمة، واجهت الصناعة مشكلات مثل المنافسة الدولية، وانخفاض عدد السياح الوافدين، والتباين في متوسط ​​الإنفاق لكل سائح. وتتطلب هذه التحديات استراتيجيات وسياسات محددة لتنشيط القطاع في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى