دليل السياحة

تتوقع السلطات المزيد من المسافرين الأجانب في الصين


وتوقعت أكاديمية السياحة الصينية، التابعة لوزارة السياحة، أن تشهد البلاد في عام 2024 ستة مليارات رحلة وتحقق إيرادات تبلغ حوالي 6 تريليون يوان (773 مليار يورو). وبالنسبة لعام 2023، تشير التقديرات إلى أنه سيكون هناك 5.4 مليار رحلة وأرباح تبلغ 5.2 تريليون يوان.

ورغم أن جائحة كورونا ألحقت أضرارا كبيرة بصناعة السياحة، إلا أن السياحة المحلية والأجنبية في الصين شهدت نموا مطردا خلال السنوات الأربع الماضية. جعلت لوائح كورونا الصارمة السفر في الصين، أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان بعد الهند، أمرًا صعبًا. ولم ترفع الحكومة القيود إلا في عام 2023، وبعد ذلك شهدت الصناعة بعض التعافي. ومع ذلك، فإن عدد المسافرين الأجانب في الصين لا يزال أقل مما كان عليه قبل الوباء.

متطلبات التأشيرة المريحة

في عام 2023، كان الصينيون حريصين على السفر، وأظهر موسم العطلات ذلك تمامًا. وحققت الصناعة 753.4 مليار يوان (99 مليار يورو) خلال أسبوع العطلة قرب العطلة الوطنية في أكتوبر، وهو ما يزيد بنسبة 129.5 بالمئة عن العام السابق و1.5 بالمئة مقارنة بعام 2019، قبل بدء الوباء. خلال أيام العطلة في مطلع العام، أحصت السلطات 5.18 مليون دخول وخروج، أي ما يقرب من خمس مرات أكثر من العام السابق ونفس العدد تقريبًا في عام 2019.

وتلعب السياحة دورا حاسما في اقتصاد الصين، حيث تمثل 3.96 في المائة من الناتج الاقتصادي للبلاد في عام 2021. وتتطلع البلاد أيضا إلى جذب المزيد من السياح الدوليين. وفي ديسمبر، خففت بكين متطلبات التأشيرة لألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا وماليزيا لفترة تجريبية مدتها عام واحد. وهذا يعني أن أي مواطن من تلك الدول يرغب في السفر إلى الصين لمدة تقل عن 15 يومًا لم يعد بحاجة إلى تأشيرة.

مشاكل المسافرين الأجانب في الصين

ووفقا للخبراء، فإن السفر بدون تأشيرة يمكن أن يزيد من عائدات النقد الأجنبي والنمو الاقتصادي. تشير الزيادة في السفر إلى الخارج أيضًا إلى مدى عالمية البلد. وعلى المدى الطويل، يمكن أن يعزز هذا القدرة التنافسية والابتكار لدى الشركات الصينية.

وينبغي للحكومة تقديم تأشيرات إلكترونية لمواكبة هذا الاتجاه. من المستحيل حاليًا التقدم بطلب للحصول على تأشيرة صينية عبر الإنترنت في بعض البلدان دون زيارة سفارة صينية. كما يستخدم المواطنون الصينيون في الغالب الدفع عبر الهاتف المحمول، وهو ما قد يكون غير مريح للأجانب الذين لا يستطيعون الوصول إلى منصات الدفع عبر الهاتف المحمول. وأخيرا، فإن الوصول المحدود للإنترنت في البلاد يمكن أن يشكل تحديا أيضا للمسافرين الأجانب في الصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى