دليل السياحة

السياح الدوليون يستكشفون البرازيل مرة أخرى


وفقًا لوزارة السياحة، وبالشراكة مع Embratur والشرطة الفيدرالية، استقبلت البرازيل 5,908,341 زائرًا دوليًا في عام 2023، وهو أقل بقليل من مستوى 2019 عندما زار 6.3 مليون أجنبي البلاد.

وعلى الرغم من أن عدد السياح الدوليين أقل قليلاً من التوقعات التي قدمها رئيس إمبراتور، مارسيلو فريكسو، الذي كان يأمل في استقبال ستة ملايين زائر في عام 2023، وسبعة ملايين في عام 2024، وثمانية ملايين في عام 2025، إلا أنه لا يزال يحتفل بالنتيجة.

قال فريكسو ذلك أدى التغيير في الحكومة والتحول في السياسة البيئية، واحترام الديمقراطية، وحقوق الإنسان إلى زيادة الاهتمام بالبرازيل. وأضاف أن البرازيل تحولت من كونها عدوة للإنسانية إلى أفضل وجهة للسياحة البيئية على هذا الكوكب.

يشعر وزير السياحة سيلسو سابينو بالتفاؤل بشأن صناعة السياحة في البرازيل ويعتقد أن البلاد قريبة من تحقيق مستويات ما قبل الوباء. نفذت وزارة السياحة البرازيلية مبادرات مختلفة لتطوير الوجهات السياحية والترويج لها. الوزير سابينو واثق من أن هذه الجهود ستساعد البرازيل على تجاوز عدد السياح الدوليين الذي استقبلته في عام 2019 بحلول عام 2024.

ووفقا للبيانات، تلقى الاقتصاد البرازيلي 31 مليار ريال برازيلي بفضل السياحة الدولية، وهو أعلى من مستويات ما قبل الوباء. وفي نوفمبر، وصل المبلغ إلى 3 مليارات ريال برازيلي، أي أكثر بنسبة 13.3% من الرقم القياسي السابق المسجل في عام 2011. وتكشف البيانات التاريخية، التي يعود تاريخها إلى عام 1995، عن أعلى رقم. وفي الأسابيع المقبلة، سيصدر البنك المركزي الإحصاءات الموحدة، التي تشمل أرقام شهر ديسمبر.

المصدر الرئيسي للسياح في البرازيل هو الأرجنتين، مع 1.9 مليون زائر، وهو ما يمثل 32٪ من الإجمالي ويمثل 96٪ من عدد الزوار في عام 2019. تليها الولايات المتحدة بـ 668.500 زائر (11٪)، وتشيلي بـ 458.500 زائر (7.7٪). %)، وباراجواي 424,500 زائر (7.1%)، وأوروغواي 334,700 زائر (5.6%). وتأتي البرتغال في المرتبة الثانية بعدد 158,500 سائح (3%)، وفرنسا هي سادس أكبر مصدر للزوار في أوروبا بـ187,500 (3.1%). وتكمل ألمانيا المراكز العشرة الأولى بـ 158,500 (2.6%)، والمملكة المتحدة بـ 130,200 (2.2%)، وإيطاليا بـ 129,400 (2.2%).

وكانت الولايات التي استقبلت أكبر عدد من السياح الدوليين هي ساو باولو، حيث بلغ عدد زوارها 2,107,179 زائرًا؛ ريو دي جانيرو، مع 1,192,814 زائرًا؛ وريو غراندي دو سول، مع 1,000,909 زائرًا؛ بارانا، مع 791.536 زائرًا؛ وسانتا كاتارينا، مع 288429 زائرًا. وكانت وسيلة النقل الأكثر شعبية هي الجو، حيث بلغ عدد الوافدين 3,794,260، تليها البر، مع وصول 1,923,243.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى