دليل السياحة

موسم الشتاء: يخطط المسافرون الفرنسيون لمزيد من التزلج


كشفت دراسة حديثة أجرتها Opinion Way، والتي شملت عينة مكونة من 1457 فردًا تبلغ أعمارهم 18 عامًا فما فوق وممثلين للشعب الفرنسي، أن 25% من المسافرين الفرنسيين متحمسون للتزلج في فصل الشتاء المقبل. وهي سبع نقاط مئوية إضافية مقارنة بعام 2022.

ومن الجدير بالذكر أن الطبقة المتوسطة الفرنسية (CSP+) متحمسة للغاية للذهاب إلى الجبال هذا الشتاء، حيث يخطط 41٪ للقيام بذلك. علاوة على ذلك، هناك زيادة كبيرة في التخطيط لعطلات التزلج بين الشباب، حيث أن 42% من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا و44% من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عامًا يخططون للذهاب إلى الجبال في فصل الشتاء هذا. من ناحية أخرى، فإن 31% فقط من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 إلى 49 عامًا، و18% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 إلى 64 عامًا، و13% فقط من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا فما فوق يخططون لقضاء عطلة تزلج. ويشير هذا إلى أن شعبية عطلات التزلج تتناقص مع تقدم العمر، ولكن هناك تجدد الاهتمام بهذه الممارسة بين الشباب والأسر.

تجربة التزلج عالية الجودة مطلوبة

هناك اهتمام كبير بالتزلج هذا الشتاء في فرنسا، ويعتزم عدد قياسي من المسافرين الفرنسيين الذهاب إليه. على العكس من ذلك، وصل عدد المشاركين الذين لا يخططون للذهاب إلى أدنى مستوى له على الإطلاق، حيث ذكر 61% فقط أنهم لن يغادروا منازلهم، مقارنة بـ 70% في عام 2022 و77% في عام 2020. ومع ذلك، ربما لا يزال بعض المشاركين مترددين، حيث قال 12% أنهم سيتخذون قرارًا في اللحظة الأخيرة، وذكر 19% ممن خططوا للذهاب أنهم لم يحجزوا إقامتهم بعد.

وفي حين يظل متوسط ​​مدة الإقامة ثابتًا عند ثمانية أيام، فإن أولئك الذين يخططون للذهاب إلى الجبال هم أكثر عرضة للمغادرة بعد عيد الميلاد (68٪، مقارنة بـ 60٪ في عام 2022) وخلال العطلات المدرسية الشتوية (81٪). يرتبط هذا التفضيل بشكل واضح بالتقويم والرغبة في ظروف الثلوج المثالية.

وفقًا للبيانات الحديثة، لا تزال المنتجعات الفرنسية التي تقدم تجربة على المستوى البشري مع أقل من 250 كيلومترًا من منحدرات التزلج هي الخيار الأفضل لقضاء العطلات (87%)، على الرغم من حدوث انخفاض طفيف في هذه الأرقام. كما انخفض الاهتمام بمنتجعات التزلج المخصصة للعائلات (-3 نقاط). في المقابل، أصبحت منتجعات التزلج على ارتفاع أكثر من 1500 متر أكثر شعبية، بزيادة 3 نقاط مقارنة بعام 2022، وذلك بفضل ثلوجها المضمونة وتجربة التزلج المثالية.

تأجير المعدات يتماشى مع أنماط الاستهلاك

ومن المتوقع أن تكون هناك زيادة في عدد المسافرين الفرنسيين الذين يستأجرون المعدات في فصل الشتاء المقبل. صرح حوالي 91% من المشاركين الذين خططوا لقضاء إجازة أنهم سيستأجرون المعدات، مقارنة بـ 83% في أكتوبر 2022 و2021 و80% في أكتوبر 2020. وقد أصبح استئجار المعدات شائعًا، لأنه يوفر الراحة في إدارة الإقامة ويسهل تنويع الأنشطة حسب الطقس والتفضيلات، مثل التزلج على جبال الألب، والتزلج على الجليد، والمشي بالأحذية الثلجية، وما إلى ذلك. ومن خلال استئجار المعدات، يحصل المصطافون على معدات حديثة عالية الجودة تتماشى مع تطلعاتهم. لقد أصبح نظام الدفع لكل استخدام يترسخ بشكل دائم في ممارسات الاستهلاك في المناطق الجبلية.

على الرغم من أن 52% من المسافرين الفرنسيين يعتبرون السعر هو المعيار الأول لاختيار متجر لتأجير المعدات، مقارنة بـ 38% في أكتوبر 2020، إلا أن ثلث المشاركين (34%) ما زالوا يعطون الأولوية لجودة المعدات، بينما ثلث آخر (33%) يفضل القرب من المتجر.

التزلج في موسم الشتاء 2023-2024: الجودة والاستدامة والميزانية

في فصل الشتاء هذا، كان للتضخم تأثير ملحوظ على صناعة التزلج. وبحسب البيانات، فإن 85% من المشاركين الذين خططوا للذهاب للتزلج قرروا تغيير عاداتهم بسبب ارتفاع الأسعار. وهذا يمثل زيادة قدرها 4 نقاط مقارنة بالعام الماضي. بالإضافة إلى ذلك، يعتزم 31% من المشاركين مقارنة الأسعار أكثر، وهو ما يمثل زيادة بمقدار نقطتين، ويخطط 30% لإنفاق أقل على الترفيه والنزهات والمطاعم في الموقع، وهو ما يمثل زيادة قدرها 5 نقاط مقارنة بالعام الماضي.

وتسلط الدراسة الضوء أيضًا على أهمية المسؤولية البيئية في عطلات التزلج. 12% من المشاركين الذين خططوا للذهاب للتزلج هذا الموسم سيختارون منتجعًا بيئيًا ومسؤولًا ومستدامًا يشارك في تقليل تأثيره على البيئة لتوفير بيئة معيشية صحية وصديقة للبيئة. ويرتفع هذا الرقم إلى 26% لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى