Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

منتجعات التزلج في النمسا في خطر


خلال موسم التزلج الأخير، كانت المنحدرات خضراء في المقام الأول بسبب قلة الثلوج. مع اقتراب الموسم المقبل، هناك مخاوف في هذه الصناعة. منتجعات التزلج الصغيرة في النمسا، والمعروفة باسم منتجعات التزلج المغذية، معرضة بشكل خاص للخطر. بعض هذه المنتجعات بها مصعد فقط. في حين أن المنتجعات الأكبر حجمًا التي تقع على ارتفاعات أعلى والمزودة بمعدات أكثر تقدمًا تتمتع بفرصة أفضل لتحقيق الربح، إلا أنه لا يمكن قول الشيء نفسه عن المنتجعات الأصغر حجمًا التي تعمل بشكل مستقل.

تخشى منتجعات التزلج في النمسا على وجودها: أقل من 1500 متر، سيكون هناك ثلوج أقل

يهدد تغير المناخ وخط الثلوج المرتبط به بشكل كبير المناطق الأصغر والمنخفضة. ونتيجة لذلك، فمن المرجح أن يستمر خط الثلج في الصعود، وهو ما يمثل تحديًا للرياضات الثلجية. وفي عام 2021، نشر منتدى الخبراء الدولي “Climate.Snow.Sport” ورقة موقف حول آفاق الرياضات الثلجية في مواجهة تغير المناخ العالمي. توقعت هذه المجموعة من الخبراء عبر الوطنيين في الرياضات الشتوية والأبحاث البيئية أن شركات التزلج الصغيرة في النمسا ستكون الأكثر تضرراً. أكد بارتل غينسبيشلر، رئيس جمعية التزلج في سالزبورغ، على أهمية منتجعات التزلج الصغيرة، خاصة بالنسبة للأطفال الذين يتعلمون التزلج للتو.

وبناءً على تحليلات الخبراء، من المتوقع أن يتراجع الغطاء الثلجي الطبيعي المناسب لممارسة الرياضات الثلجية على المدى الطويل. وسيكون هذا التأثير محسوسًا بشكل أكبر في المرتفعات المتوسطة في منطقة جبال الألب والسلاسل الجبلية المنخفضة، مع تأثر المناطق التي يقل ارتفاعها عن 1500 متر بشكل خاص. وهذا يعني أن الثلوج لن تتواجد كل عام في هذه المناطق في المستقبل. علاوة على ذلك، من المتوقع أيضًا أن يتم تقصير مدة الغطاء الثلجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى