Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

انتعاش السياحة البولينيزية | .TR


تلعب السياحة دورًا مهمًا في الاقتصاد البولينيزي. وتعد الدراسة الأخيرة التي أجراها معهد الإحصاء في بولينيزيا الفرنسية بمثابة تذكير بهذه الحقيقة. وفي عام 2022، استقبلت أراضي ما وراء البحار 219 ألف سائح، أنفقوا 645 مليون يورو. وفي نفس العام، بلغت الصادرات من الإقليم 125.7 مليون يورو فقط.

أثر الوباء وإغلاق الحدود بشدة على صناعة السياحة البولينيزية، القطاع الاقتصادي الرئيسي في بولينيزيا الفرنسية، بين عامي 2019 و2021. ومع ذلك، انتعش إنفاق السياح الدوليين إلى مستويات ما قبل الوباء في عام 2022، واستعاد القطاع مكانته باعتباره القطاع الرئيسي. أهم فرع من فروع التجارة الخارجية البولينيزية. وفقًا للمنتدى، إلى جانب النقل الجوي الدولي، يمثل قطاع السياحة أكثر من 70٪ من صادرات السلع والخدمات التي تم إنتاجها في عام 2022 وساهم بشكل مباشر في 8٪ من الناتج المحلي الإجمالي لبولينيزيا الفرنسية.

بولينيزيا نحو عدد قياسي من الزوار في عام 2023

وشهدت صناعة السياحة في بولينيزيا الفرنسية دفعة كبيرة في عام 2022، حيث جاء 80٪ من السياح من أمريكا الشمالية وفرنسا. على الرغم من أن سوق السياحة ظل راقيًا، مع وجود العديد من الفنادق من فئة الخمس نجوم والسفن السياحية، إلا أن دور الضيافة كانت متاحة أيضًا لأولئك ذوي الميزانية المحدودة. وفي عام 2023، من المتوقع أن تشهد صناعة السياحة عددًا أكبر من الوافدين مقارنة بعام 2022، ويمكن أن تتجاوز العدد القياسي البالغ 236 ألف زائر في عام 2019.

يعود انتعاش سوق السياحة البولينيزية بشكل أساسي إلى الخدمات الدولية الجديدة. ويهدف الرئيس المنتخب حديثا، مويتاي براذرسون، إلى جذب 600 ألف سائح سنويا خلال السنوات العشر المقبلة. ومع ذلك، سيتطلب هذا الهدف زيادة كبيرة في عروض الفنادق وتوزيعًا أفضل لتلك الفنادق على الجزر البولينيزية البالغ عددها 118 جزيرة.

ويتركز معظم السياح في بورا بورا وموريا وتاهيتي، وهو المطار الدولي الوحيد في بولينيزيا الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى