Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دليل السياحة

السياحة السويسرية: المزيد من الضيوف المحليين والأوروبيين


شهدت صناعة السياحة السويسرية موسم صيف ناجح، وهي الآن تتطلع إلى أشهر الشتاء بتفاؤل حذر. وفقًا لتوقعات الشتاء لمركز البحوث الاقتصادية KOF، شهدت الصناعة زيادة بنسبة 6٪ في المبيت في الصيف، مع 1.28 مليون ضيف، بسبب انتعاش الضيوف الأجانب، خاصة من الصين والولايات المتحدة الأمريكية، والطلب المحلي القوي.

وأدى نمو السياحة السويسرية إلى زيادة بنسبة 10.6% في عام 2023، مع 3.94 مليون ليلة إضافية، متجاوزة مستويات ما قبل الوباء.

ومع انتقال الصناعة إلى أشهر الشتاء، من المتوقع أن يستمر الزخم، وإن كان أبطأ. وتتوقع KOF إقامة 270 ألف ليلة إضافية لشتاء 2023/24، بناءً على الأرقام القوية من العام الماضي. ويعود هذا النمو إلى الأمل في ألا يكون شهر مارس/آذار 2024 ثلجيا مثل العام السابق، الذي كان الشهر الأقل تساقطا للثلوج منذ عام 1990.

السياحة السويسرية – توقعات الشتاء

وبحسب توقعات KOF، من المتوقع أن يرتفع عدد المبيت إلى 270 ألف خلال شتاء 2023/24، بارتفاع قدره 1.6% مقارنة بالموسم السابق. ويعود النمو المتوقع لهذا الموسم إلى عوامل محددة. أولاً، أثر الطقس الدافئ في مارس 2023 سلبًا بشكل كبير على الأعمال الشتوية في العام الماضي، مما أدى إلى انخفاض عدد الليالي المبيت بنحو 170 ألف ليلة عما كان عليه في مارس 2019.

ثانيا، امتنع السياح الأوروبيون، ومعظمهم من ألمانيا، عن السفر العام الماضي بسبب النقص المتوقع في الطاقة. وأدى ذلك إلى فرض قيود على التدفئة في المباني العامة وتراجع معنويات المستهلكين. لقد وفر هذا الحدث أساسًا أكثر عمقًا للمقارنة، وبالتالي فإن العودة إلى الحياة الطبيعية ستظهر أيضًا كنمو.

والوضع مماثل مع الضيوف الصينيين، الذين ظلوا دون المستويات المتوقعة لفترة طويلة. ومع ذلك، فإنها توفر دوافع النمو موسميا وسنويا. وإذا ظل الضيوف الصينيون عند نفس المستوى تقريبًا كما رأينا في أشهر الصيف لعام 2023، فسيكون هناك نمو بنسبة 133% مقارنة بالموسم السابق، وهو ما يعادل زيادة قدرها 120 ألف ليلة مبيت. وأدت هذه التأثيرات إلى معدل نمو مقارنة بالعام الماضي.

الضيوف المحليين: ومن المتوقع حدوث انخفاض طفيف في السياحة الداخلية بعد الموسم السابق القوي. ومع ذلك، لا يزال من المتوقع أن تبلغ نسبة إقامات الضيوف السويسريين 112% من مستوى موسم الشتاء 2018/2019.

الضيوف الأوروبيين: ومن المتوقع أن تشهد سويسرا زيادة بنسبة 8% في إقامات الضيوف الأوروبيين، مما يشير إلى طلب صحي وعودة إلى مستويات ما قبل الوباء (101% في موسم الشتاء 2018/2019). وكانت اختناقات العرض، خاصة في ألمانيا، هي السمة المميزة لموسم الشتاء السابق. وحتى في حالة ركود البيئة الاقتصادية، فمن المرجح أن يكون الطلب على السفر أقل تأثراً من الشتاء الماضي.

الضيوف لمسافات طويلة: وتظهر الأسواق الآسيوية علامات الانتعاش، مع التركيز بشكل خاص على الصين. ومن المتوقع أن تكون هناك زيادة في عدد المبيت، وإن كان على قاعدة أقل. علاوة على ذلك، يُظهر الضيوف من الولايات المتحدة أيضًا معدلات نمو كبيرة في فصل الصيف. وتشير التقديرات إلى أن هذا الاتجاه سيستمر في فصل الشتاء، على الرغم من أنه قد يكون عند مستوى أقل قليلاً.

وفقًا لـ KOF، من المتوقع أن يشهد شتاء 2024/25 ركودًا. وعلى الرغم من أن السياح القادمين من فرنسا لهم تأثير إيجابي، فإن استقرار أعداد الزوار من ألمانيا على المدى الطويل يؤدي إلى تباطؤ الاتجاهات الأوروبية. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أيضًا أن يسافر السياح السويسريون إلى الخارج بشكل متكرر.

السياحة السويسرية – توقعات الصيف

تبدو التوقعات بالنسبة للسياحة السويسرية في صيف 2024 متباينة. وفقًا لـ KOF، قد يكون هناك انخفاض طفيف يبلغ حوالي 0.7٪ (أي ما يعادل حوالي 160.000 ليلة مبيت أقل). ويرجع ذلك إلى الركود طويل الأمد بين الضيوف الأوروبيين وانخفاض عدد الضيوف السويسريين الذين لا يستطيعون الحفاظ على المستوى العالي. ومع ذلك، هناك توقعات نمو متفائلة بحذر إذا تم حل المشكلات المتعلقة بالتأشيرات بسرعة ولم تعيق عوامل الاقتصاد الكلي الفئات الأكثر ثراءً من السكان الصينيين من السفر. وإذا تم حل هذه المشكلات، فمن الممكن أن يعود السياح الصينيون تقريبًا إلى معدلات الزيارة قبل الوباء، مما يساهم في النمو الإيجابي في صيف عام 2024.

الضيوف المحليين: تشير أحدث البيانات إلى أن السياحة الداخلية تتباطأ قليلاً بعد العام السابق القوي. ويشير هذا إلى أن الشعب السويسري لم يعد بعد إلى عادات السفر لمسافات طويلة قبل الوباء. وعلى الرغم من الانخفاض المتوقع بنسبة 4%، فمن المتوقع أن يظل عدد ليالي الإقامة للضيوف السويسريين في صيف عام 2024 مرتفعًا للغاية بنسبة 111% مقارنة بموسم 2019.

الضيوف الأوروبيين: تتوقع التوقعات الخاصة بأوروبا في عام 2024 انخفاضًا طفيفًا بنسبة -4٪ في عدد الليالي مقارنة بالعام السابق. ومع ذلك، لا تزال الأرقام مستقرة عند 100% من مستوى عام 2019، مما يشير إلى استمرار جاذبية سويسرا. وتساعد الاتجاهات الإيجابية في دول مثل فرنسا وإنجلترا وهولندا في تعويض المستويات البطيئة في ألمانيا وإيطاليا. تجدر الإشارة إلى أن الانخفاض في الإقامات الليلية هو أكثر أهمية لأن KOF لا يفترض أن الإقامات الليلية في فرنسا ستحافظ على مستوياتها العالية في صيف عام 2023.

الضيوف لمسافات طويلة: وكان هناك اتجاه إيجابي في السفر لمسافات طويلة، وخاصة من آسيا. ومقارنة بالعام الماضي، كانت هناك زيادة بنسبة 36% في عدد الليالي المبيت، وهو ما يمثل انتعاشًا كاملاً إلى 105% من مستويات عام 2019. ومن المتوقع أن تشهد الصين نمواً ملحوظاً بنسبة 50%، ليصل عدد ليالي الإقامة إلى 84% مقارنة بالعام المماثل من عام 2019.

وبحلول صيف عام 2025، من المتوقع أن تعود أرقام السياحة في معظم المناطق إلى مستويات ما قبل الوباء. ومن المتوقع أن يستقر الضيوف السويسريون بحلول ذلك الوقت. ومن المتوقع أن تظل الزيارات القادمة من أمريكا مرتفعة، في حين من المتوقع أن يظل عدد الضيوف الأوروبيين في حالة ركود. ومن المتوقع أن تكون إمكانات النمو قادمة من آسيا؛ ومع ذلك، لا يزال من غير الواضح إلى أي مدى سيرتفع عدد الضيوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى