دليل السياحة

الدنمارك تطلق ضريبة التذاكر


تخطط الحكومة الدنماركية لفرض ضريبة على التذاكر تبلغ حوالي 100 كرونة (أي ما يعادل 13.4 يورو تقريبًا) لكل رحلة. ومن المقرر أن تدخل الضريبة حيز التنفيذ اعتبارًا من عام 2025 وستتكلف في البداية 70 كرونة في المتوسط ​​(حوالي 9.4 يورو). أعلن وزير الضرائب جيبي بروس عن هذا التطور.

وسوف يرتفع معدل الضريبة تدريجيا، ليصل إلى الحد الأقصى في عام 2030. وسيتم تنفيذه بحيث تجتذب الرحلات الجوية الطويلة ضرائب أعلى على التذاكر مقارنة بالرحلات القصيرة. بالنسبة للرحلات الجوية داخل أوروبا، سيُطلب من الركاب دفع حوالي 8 يورو؛ أما بالنسبة للرحلات المتوسطة الطويلة إلى وجهات مثل نيويورك، فستبلغ الضريبة حوالي 32 يورو؛ وبالنسبة للرحلات الطويلة إلى وجهات مثل بانكوك، ستكون ضريبة التذكرة حوالي 52.3 يورو.

صرح وزير المناخ لارس أجارد أن ألمانيا والسويد المجاورتين لديهما رسوم مماثلة. وتتوقع الحكومة الدنماركية إيرادات تبلغ حوالي 160 مليون يورو من هذه الضريبة بحلول عام 2030.

ستساعد هذه الأموال صناعة الطيران في التحول نحو أنظمة الدفع الصديقة للبيئة ودعم المطارات المحلية الأصغر التي من المتوقع أن تتأثر بضريبة الركاب. علاوة على ذلك، تخطط الحكومة لزيادة المزايا الاجتماعية لنحو 300 ألف من أصحاب المعاشات.

أعلن وزير النقل توماس دانييلسن عن إطلاق “خط طيران داخلي أخضر” ابتداءً من عام 2025 والذي سيتلقى دعمًا ماليًا يبلغ حوالي 107 ملايين يورو. وستسمح هذه المبادرة للمطارات وشركات الطيران باختبار واعتماد تقنيات صديقة للبيئة. وبحلول عام 2030، من المتوقع أن تعمل جميع الرحلات الداخلية باستخدام التكنولوجيا الخضراء.

وفرضت الحكومة الألمانية ضريبة التذاكر في عام 2011 لإعادة هيكلة الميزانية، مما جلب ما يقرب من مليار يورو سنويا. يجب على شركات الطيران دفع رسوم إضافية، والتي تختلف تبعا لمسار الرحلة. ونظرًا للمنافسة الشديدة، تواجه شركات الطيران صعوبة في استرداد هذه الرسوم من خلال زيادة أسعار التذاكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى