دليل السياحة

الإعلان عن برنامج نمو السياحة في كندا


أعلنت ثريا مارتينيز فيرادا، وزيرة السياحة والوزيرة المسؤولة عن التنمية الاقتصادية الكندية لمناطق كيبيك، عن إطلاق برنامج النمو السياحي. حصل البرنامج على تمويل فيدرالي قدره 108 ملايين دولار. ويهدف إلى الاستثمار في مجتمعات السكان الأصليين وغير الأصليين والشركات الصغيرة والمنظمات غير الهادفة للربح لمساعدتهم على النمو وجعل كندا وجهة مفضلة للسياح.

ستقوم وكالات التنمية الإقليمية السبع في كندا بتوزيع تمويل البرنامج مباشرة على الشركات والمنظمات على مدى السنوات الثلاث المقبلة. والهدف من ذلك هو دعم المشاريع التي تجتذب المزيد من السياح الكنديين والدوليين إلى البلاد، مما يسمح لهم باستكشاف أعظم معالمها السياحية. ستتوافق هذه المشاريع مع الإستراتيجية الفيدرالية الجديدة لنمو السياحة وتدعم السياحة المستدامة والتجارب الخارجية والسياحة المحلية والمواسم السياحية الأطول والسياحة في المناطق الريفية والنائية. ومن خلال تنويع الاقتصادات الإقليمية وتحفيز النمو الاقتصادي، يهدف البرنامج إلى إنشاء صناعة سياحة أكثر حيوية واستدامة في كندا.

يعد دعم وترويج السياحة المحلية جانبًا حاسمًا في برنامج نمو السياحة، حيث تم تخصيص 15٪ من تمويله خصيصًا لهذه القضية. من خلال الاستثمار في سياحة السكان الأصليين، تعمل حكومة كندا على خلق فرص عمل في مجتمعات السكان الأصليين في جميع أنحاء البلاد والعمل مع الأمم الأولى والإنويت والميتي للمساعدة في نموهم. علاوة على ذلك، فإن السياحة المحلية تميز كندا كوجهة سياحية فريدة للزوار من جميع أنحاء العالم. وهي تلعب دورا هاما في تسريع تقرير المصير المجتمعي ودفع عملية المصالحة الجارية.

أطلقت حكومة كندا عدة مبادرات لدعم نمو وازدهار صناعة السياحة. أعلن الوزير فيرادا مؤخرًا عن إطلاق مسار الأعمال الصغيرة والصغيرة لصندوق السياحة للسكان الأصليين، والذي سيوفر 10 ملايين دولار كدعم مباشر لمشغلي السياحة من السكان الأصليين. تم دعم الصناعة أيضًا من خلال تدابير مختلفة، مثل صندوق الإغاثة السياحي بقيمة 500 مليون دولار الذي تم إطلاقه خلال الوباء، وزيادة التمويل لـ Destination Canada، والاستثمارات في Trans Canada Trail، ودعم الأحداث الدولية الكبرى مثل كأس العالم لكرة القدم 2026، والشراكات مع الحكومات الأخرى والقطاع الخاص لتحسين المرافق السياحية والترحيب بالمزيد من الزوار إلى البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى