دليل السياحة

سياحة الأعمال في البرازيل تتعافى


مع استئناف الاقتصاد الوطني، تزدهر سياحة الأعمال في البرازيل على الصعيد الوطني. في أغسطس، حقق قطاع سفر الشركات حجم مبيعات قدره 1.2 مليار ريال برازيلي (حوالي 230 مليار دولار أمريكي). تظهر البيانات الصادرة عن ABRACORP (الرابطة البرازيلية لوكالات السفر للشركات) معدل نمو قدره 21.7% مقارنة بعام 2019، قبل جائحة كوفيد-19. وكانت قطاعات تأجير السيارات والفنادق والسفر الجوي هي القطاعات التي حققت أكبر قدر من النمو.

وشهدت سياحة الأعمال نمواً قوياً للشهر السادس على التوالي، حيث وصلت إيراداتها إلى مليار ريال برازيلي. وفي الفترة من يناير إلى أغسطس، حقق القطاع إيرادات تزيد عن 8.8 مليار ريال برازيلي، بزيادة من 7.5 مليار ريال برازيلي في نفس الفترة من عام 2019 و6.9 مليار ريال برازيلي في نفس الشهر من عام 2020. وبحلول عام 2023، من المتوقع أن ينمو القطاع بنسبة 17% مقارنة بفترة ما قبل الوباء.

وهذا العام، انتعشت سياحة الأعمال بشكل ملحوظ، مما يشير إلى تزايد الطلب. يعكس هذا الانتعاش في الصناعة ديناميكية الاقتصاد البرازيلي فيما يتعلق بالسفر والنزوح المرتبط بالعمل.

أظهرت صناعة السياحة في البرازيل نمواً في العديد من المجالات. ارتفعت أسعار تأجير السيارات بشكل خاص بنسبة مذهلة بلغت 104٪. كما شهدت صناعة الفنادق في جميع أنحاء البلاد قفزة في الإيرادات بنسبة 34٪، بإجمالي 334.4 مليون ريال برازيلي في أغسطس 2019. علاوة على ذلك، وصل الإنفاق على تذاكر الطيران إلى حوالي 805 مليون ريال برازيلي، بزيادة قدرها 16.5٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. تولد الخدمات الجوية 64.3% من إيرادات القطاع.

توضح هذه الأرقام الدور الهام لسفر الشركات في الاقتصاد والأنشطة التجارية في البرازيل. وهو يعزز التفاعل بين الشركات المحلية والأجنبية ويساهم في التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل، وتعزيز الاقتصاد البرازيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى